Sprache:Link zur englischen Seite Link zur deutschen SeiteLink zur arabischen Seite

 

 

Berliner Senatsverwaltung für Bildung, Wissenschaft und Forschung

papatya - anonyme Kriseneinrichtung für Mädchen und junge Frauen mit Migrantionshintergrund
Mädchen mit Mütze Mädchen mit Kopftuch lachendes Mädchen Mädchen mit Kaffetasse lachendes Mädchen Mädchen mit Schleier

عمليات السفر القسري

مركز تنسيقي ضد عمليات السفر للفتيات والزواج القسري تدير باباتيا منذ مايو عام 2003 وحتى نيسان 2016 مركزا خاصا ضد عمليات السفر للفتيات والزواج القسري والممولة من قبل “Aktion Mensch”  

verschleppung@papatya.org

لقد تأسس المركز من رحم تجربتنا مع ملجأ Papatya السري المهيأ للازمات وخدمة SIBEL لتقديم الاستشارة عبر الانترنت حيث نقدم المساعدة للفتيات والشابات اللاتي جئن من اسر مهاجرة. يساعد مركزنا المؤلف من فريق عمل تركي  وكردي والماني وذو خبرة في مجال التربية والنفسية ولاكثر من 30 سنة الفتيات اللاتي يتعرضن للعنف المنزلي او القتل بأسم الشرف او الزواج القسري وايضا حالات اجبار البنات وترحيلهن الى بلدهن الاصل. لقد كان وما يزال Papatya   ملجأ آمنا لاكثر من 1800 بنت وشابة بالاضافة الى ان اكثر من 600 ضحية معرضة للعنف قد تلقت استشارة عن طريق خدمة SIBEL عبر الهاتف او الانترنت.

يعود سبب لجوء الفتيات والشابات الينا هو بسبب مخاوفهن من من ان يتعرضن للعنف او الاجبار على العودة الى موطنهن الاصلي لكونهن يرفضن تسلط الاهل او اجبارهن على الزواج وايضا خوفهن من ان يكتشف الاهل ان للفتاة علاقة عاطفية مع شاب ما. وبمجرد وصول الفتيات الى بلدانهن مثل تركيا او العراق او لبنان او اي بلد اخر يحمل عادات وتقاليد صارمة ولا يحملن جواز سفر او هاتف فأنهن يجبرن على الزواج مكرها وحيث ان مساعدتهم في هذه الحالة صعبة جدا حيث لا توجد وسيلة للاتصال بهن. وبالتالي من المهم والضروري العمل لمنع مثل هذه الحالات مثل السفر الى بلادهن. ان اغلب الفتيات المعرضات للاضطهاد هن من اسر مهاجرة وتبلغ اعمارهن من 14 الى 21 سنة بغض النظر عما اذا كن يحملن جواز الماني او اجنبي.

يعتبر هذا المركز هو اول بوابة اتصال تقوم بتقديم المساعدة في كل ارجاء المانيا.

 

النقاط المحورية الخاصة بعمل المركز:

 

الوقاية:

 يسعى المركز الى اقامة ندوات ومناسبات لزيادة الوعي حول خطورة السفر الذي تتعرض له الفتيات ويقدم ايضا للفتيات والشابات اللاتي يخشين حدوث مثل هذه الاحداث استشارات خاصة لتقييم الخطر المحدق بهن وايضا منع ترحيلهن الى بلادهن. يساعد موقعنا على الانترنت بالاضافة الى توفر المعلومات الهامة حول عمليات السفر القسري الى جعل الفتيات والضحايا على ادراك تام بخطورة الامر واخذ الحيطة والحذر.

التنسيق والمساعدة في حالات الاختطاف:

 في حالة حدوث عملية سفر قسري يقدم المركز خدمة استشارية للتحري حول احتماليات العودة الى الموطن. اننا نعمل وبشكل وثيق مع مؤسسات ومحاميين ومنظمات في المانيا واوربا وايضا البلد الاصل للبنت المعرضة للخطر للحد من ذلك ونتيجة لذلك استطعنا مسبقاً في بعض الحالات ايجاد طريقة لعودة الفتيات الى المانيا. يمكن للفتيات المعرضات للخطر الاتصال بنا عن طريق الايميل في اي وقت ومن اي مكان من خلال خدمة الاستشارة. وايضا يمكن للاصدقاء والمعلمين وغيرهم ممن يود تقديم المساعدة اللجوء الينا للاستشارة.

المساعدة بعد العودة:

 نظرا للارتباط الوثيق بمركزPapatya  للازمات فإن لدى المركز العديد من سنوات الخبرة بما في ذلك المأزق النفسي الذي يحيط بالفتيات المتضررات وايضا عواقب عودتهن الى المانيا. يساعد المركز في البحث عن استيراتيجية مناسبة بعد عملية العودة الى المانيا وتقديم استشارة حول كيفية اخفاء الهوية وايجاد سكن ملائم وايضا الحماية من خطر الاهل. يقوم المركز بعمل تحليل حول هذه المخاطر والتعاون مع الشرطة اذا لزم الامر.

تطوير سبل المساعدة:
 لم يتم حتى اليوم الابلاغ بشكل منظم عن عمليات السفر القسري ولم توثق ايضا حتى اننا نفتقر الى تعريف منسق حول عملية السفر وكيف تجري. لدينا معلومات قليلة جدا حول عملية السفر او كيف تحدث باستثناء بعض المعلومات المجمعة بشكل منفصل لكن يمكن تخمين ان عدد حالات السفر القسري الغير معلن عنها كبير نوعا ما. يعتبر المركز هو الاول ممن قام بالابلاغ عن حالات السفر بسبب الزواج القسري وايضا اول من قام بزيادة الوعي حول حقيقة هذا الامر كما وضح المركز نطاق الخيارات القانونية المتاحة بهدف زيادة المساعدة التي يمكن ان تقدم في حالة حدوث اختطاف.